مغنّ جزائري يشيد بالمغاربة وينكر دعم البوليساريو

مغنّ جزائري يشيد بالمغاربة وينكر دعم البوليساريو

رغم دعوات نشطاء مغاربة لمقاطعة حفلاته ومنعه من دخول المغرب بسبب إشادته بالكيان الوهمي "جبهة البوليساريو"، أحيا مغني الراي الجزائري الشاب العجال أولى سهراته ضمن جولته الفنية في المغرب بإحدى الملاهي الليلية.

وعبر العديد من النشطاء المغاربة عن غضبهم الشديد فور نشر مقطع فيديو لهذا الفنان الجزائري، مؤكدين أنه لا بد من منعه من الدخول إلى الأراضي المغربية الممتدة من طنجة إلى الكويرة، داعين الجهات المنظمة لحفلاته في المغرب إلى ضرورة إلغائها.

الشاب العجال رد على دعوات مقاطعة حفلاته باعتبارها "محاولة زرع فتنة"، وقال إن مقطع الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي مقتطف من إحدى سهراته في إسبانيا كان يحضرها مغاربة وجزائريون وأشخاص محسوبون على جبهة البوليساريو، مضيفا: "طيلة الحفل كنت أحيّي الجمهور الحاضر من المغرب، من وجدة والدار البيضاء، لكن تم التلاعب بالفيديو ونشر فقط المقطع المتعلق بذكر كلمة البوليساريو".

وكشف المغني الجزائري أن "مدير أعماله السابق، يونس لشهب، يقف وراء هذه الفتنة، بعد فسخ عقد العمل معه بسبب مطالبته بتوقيف جميع حفلاته بعد وفاة الشيخ عز الدين، والتعاقد مع مدير الأعمال المغربي توفيق الهرة، لذلك لجأ إلى النبش في الماضي ونشر الفيديو"، وأضاف: "المغاربة إخوتي وأحبابي، والمغرب بلدي الثاني".

وخلقت الجولة الفنية التي يعتزم المغني الجزائي القيام بها في المغرب موجة من الانتقادات وسط رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بإلغاء حفلاته ومنعه من دخول التراب الوطني بسبب دعمه لجبهة البوليساريو الانفصالية، موردين أن "المغاربة مستعدون للدفاع عن الصحراء المغربية ومواجهة أي شخص يشيد بالكيان الوهمي والعصابة المشكلة له".

يذكر أن جولة الشاب العجال تستمر طيلة شهر مارس الجاري، وذلك ضمن موجة استقطاب الملاهي الليلة المعروفة في مدن مختلفة لمغنيين ذوي شعبية في الجزائر.