الجالية تتفاعل مع مسرحية "رماس" في كوبنهاغن

الجالية تتفاعل مع مسرحية "رماس" في كوبنهاغن

احتضنت قاعة مسرح "بريمن" الكبير في العاصمة الدانماركية كوبنهاكن العرض المسرحية "رماس"، بأمازيغية الريف ووسط قاعة ملأى عن آخرها.

الموعد يشكل المحطة الأولى من جولة "فرقة مارتشيكا للمسرح والسينما"، المستقرة في الناظور، بعدد من البلدان الأوروبية في إطار الدعم المقدم من الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة.

وأبدى ما يفوق 600 من مغاربة كوبنهاغن تفاعلا إيجابيا مع العرض المسرحي الكوميدي "رماس"، لكاتبه أحمد زاهد ومخرجه محمد كمال مخلوفي "بوزيان".

فرقة مارتشيكا للمسرح والسينما أصرّت، في ختام المسرحية، على تقديم الشكر لسفيرة المملكة في الدنمارك، خديجة الرويسي، ورئيس المنتدى المغربي الدنماركي، مصطفى الطيبي، على إعدادهم اللقاء مع مغاربة كوبنهاغن في مسرح "بريمن".

يتسم العرض المسرحي "رماس"، في أبعاده الفنية والقيمية، بالدعوة إلى الحفاظ على التراث الأمازيغي والهوية، والمراهنة على مستقبل ينبني على قيم التعايش والتسامح والاحترام، بدراماتولوجيا تمتح من الكوميديا في تمرير الرسائل.

جدير بالذكر أن العرض الثاني للعمل الفني نفسه سيكون في مدينة فرانكفورت الألمانية، بمسرح "SAALBAU NIDDA"، تليه عروض أخرى في المملكة الهولندية.