معرض للصور التاريخية يخلّد ثورة الملك والشعب

معرض للصور التاريخية يخلّد ثورة الملك والشعب

افتتح محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، الجمعة بمقر قطاع الثقافة -رواق قاعة باحنيني، معرضا للصور والكتب التاريخية بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك والشعب.

بلاغ للوزارة توصلت به هسبريس قال من خلاله الوزير إن المعرض يتضمن مجموعة من الصور التي تؤرخ للأحداث التاريخية الهامة التي ميزت عهد الملك محمد الخامس، "ولنضاله من أجل حصول المغرب على استقلاله، باعتبارها مرحلة متميزة في مسيرة الشعب المغربي من أجل التحرر والوحدة".

وأضاف الوزير أن عرض هذه الصور التاريخية "يهدف إلى استحضار دلالات معركة الحرية والاستقلال، وقيم الكفاح والتضحية التي ميزتها، وكذا المساهمة في حفظ الذاكرة السياسية المغربية، من خلال تثمين الرصيد الوثائقي التناظري والرقمي وتعميم الانتفاع به، بوضعه رهن إشارة العموم، وذلك ترسيخا للمبادئ الدستورية المتمثلة في حرية الرأي والتعبير وتداول المعلومات".

كما ثمن الأعرج الجهود التي تبذلها الوزارة في هذا الصدد، "والتي من شأنها تعزيز مجموع الآليات والتدابير التوثيقية التي تهدف إلى نشر وترسيخ وعي مجتمعي بأهمية صون وحماية هذا التراث، عبر تطوير الذاكرة الوثائقية، باعتبارها مصدرا من مصادر التنمية، وكذا تسخيرها في إبراز البعد التاريخي والثقافي والحضاري المتجذر للمملكة".