ملكة البوب "مادونا" تحتفل بعيد ميلادها الستين في مدينة مراكش

ملكة البوب "مادونا" تحتفل بعيد ميلادها الستين في مدينة مراكش

من المرتقب أن تحتفل مادونا، الشهيرة بلقب "ملكة البوب"، اليوم الخميس، بعيد مولدها الـ60 وسط استعدادات خاصة في مدينة مراكش، التي نشرت منها عدة صور عبر حسابها على شبكة "إنستغرام".

ولم تكن مادونا قد أفصحت عن اختيارها لمراكش كي تحتفل فيها بعيد مولدها، قبل أن تبدد جميع الشكوك بمقطع فيديو سجلته الليلة الماضية بعنوان "جولة في متاهة المدينة المغربية"، بينما يبدو في الفيديو صوت الأذان منبعثا من مسجد قريب.

وكانت المغنية الأمريكية قد نشرت، الاثنين الماضي، صورة أخرى تظهر فيها مرتدية بعض الحلي التقليدية الأمازيغية في الرأس والعنق، وتعتمر قبعة حمراء اللون.

ويحاول الكثير من المهتمين والمتابعين لملكة البوب التكهن بالمنازل التقليدية ذات الباحة الداخلية أو القصور الفارهة، التي قد يقع اختيارها عليها لتنظيم حفل عيد مولدها، الذي يتوقع أن تدعو إليه مغنين وممثلين ومشاهير آخرين مقربين منها.

حري بالذكر أن مادونا كانت قد قررت مؤخرا العيش في العاصمة البرتغالية لشبونة، بناء على طلب ابنها بالتبني، ديفيد، لرغبته في الالتحاق بإحدى أكاديميات كرة القدم هناك، متخلية عن قصرها.

وقالت مادونا في تصريح صحافي: "غادرت أمريكا بسبب كرة القدم.. ابني ديفيد، الذي سيبلغ من العمر 13 عاما يوم 24 شتنبر، قرر أن يصبح لاعبا محترفا".

ولدى مادونا ابنة وابن من زوجها غاري ريتش، كما أنها تتبنى أربعة أطفال، هم: ديفيد باندا، وميرسي جيمس، والتوأم ستيلا وإستير، وجميعهم من ملاوي.

وفي سياق ذي صلة، وبمناسبة احتفالها بعيد ميلادها، قررت المغنية الأمريكية إطلاق حملة لجمع 60 ألف دولار من أجل دار أيتام بملاوي، وقد استطاعت عبر صفحتها على "فيسبوك"، وخلال 24 ساعة، جمع 10 آلاف دولار أمريكي.