التشكيلي قرمان يفوز بكبرى جوائز "مسابقة الربيع"

التشكيلي قرمان يفوز بكبرى جوائز "مسابقة الربيع"

حصل الفنان التشكيلي المغربي عبد الفتاح قرمان على الجائزة الدولية الكبرى في مسابقة الربيع السنوية التي تشرف عليها المنظمة العالمية للفن الأكاديمي "مونديال آرت أكاديمي".

ونال الفنان التشكيلي المغربي هذا التتويج بفضل لوحته المائية الموسومة "رزمة البصل" في صنف "الواقعية القصوى"، وذلك بعد عملية تصويت وفرز من طرف مجموعة كبيرة من صالات العرض والأروقة الفنية.

وعبر الفنان التشكيلي عبد الفتاح قرمان، في تصريح للصحافة، عن السعادة والفخر والاعتزاز عقب الفوز بهذه الجائزة، وذلك لسنتين متتاليتين، واعدا بنجاحات أكبر وبرفع راية المغرب عاليا في المحافل الوطنية والدولية.

كما توجه بالتهنئة إلى الفنان التشكيلي عمر الشناي، الذي فاز بدوره بالجائزة الأولى في صنف "الواقعية الجديدة" المقدمة من طرف نفس المنظمة العالمية للفنون الجميلة، والتي يوجد مقرها بفرنسا وتضم نخبة الفنانين العالميين المتخصصين في مجال الفن والإبداع.

ويعد عبد الفتاح قرمان، المزداد بمدينة سيدي سليمان، من خريجي مدرسة الفنون التشكيلية بالرباط سنة 1986، ويتميز بتجاربه الفنية المتعددة وتقنياته المتنوعة ومواضيعه المختلفة المستوحاة من الواقع والخيال، والتي تستمد جذورها من الهوية ومن الواقع المغربي المعاش ومن الموروث الثقافي الشعبي الأصيل، ويمتد مساره الفني لأكثر من ثلاثين سنة من الاحتراف في الميدان التشكيلي، أقام خلالها عدة معارض فردية وجماعية داخل المغرب وخارجه.

وتكلل مسار الفنان التشكيلي عبد الفتاح قرمان بالعديد من دبلومات وشواهد التقدير والتميز والدروع والجوائز الكبرى أهمها "الجائزة الوطنية النقدية لأحسن لوحة بمدينة المحمدية سنة 2010"، و"الجائزة الأولى سنة 2016 من طرف المنظمة العالمية للفنون الأكاديمية بفرنسا"، و"الجائزة الأولى سنة 2017 من طرف المنظمة العالمية للفنون الأكاديمية بفرنسا"، "وجائزة التكريس والاستحقاق التي تمنحها المنظمة العالمية للفنون 2017 بإيطاليا"، و"دبلوم ميدالية ذهبية من طرف الأكاديمية الدولية للفنون 2018 فرنسا".

كما يعتبر عبد الفتاح قرمان عضو فاعلا في مجموعة من الجمعيات الوطنية للفنون التشكيلية بالمغرب.