بوزيد ينفي منع سعد لمجرد من زيارة المغرب

بوزيد ينفي منع سعد لمجرد من زيارة المغرب

نفى رضوان بوزيد، مدير أعمال الفنان المغربي سعد لمجرد، رفض المحكمة الفرنسية السّماح لـ"لمعلم" بقضاء عيد الأضحى رفقة أسرته في المغرب.

وقال بوزيد في تصريح لهسبريس: "المعطيات التّي تمّ الترويج لها لا أساس لها من الصحة بتاتا. من حقّ سعد التقدم بهذا الطلب للقضاء الفرنسي، لكن لم يقرر بعد إن كان سيقضي عيد الأضحى في المغرب أو في فرنسا".

يأتي هذا بينما تستمر متابعة لمجرد على خلفية اتهامه باغتصاب فتاة فرنسية، إذ أطلق قاضي محكمة باريس سراحه يوم 13 أبريل 2017، من سجن فلوري بالعاصمة الفرنسية، بشكل مؤقت، على أن يكون تحت الحراسة النظرية؛ ولن يتمكَّن من مغادرة الأراضي الفرنسية قبل الحكم النهائي.

من جهة ثانية، رفض المتحدث نفسه الخوض في تفاصيل متابعة سعد لمجرد بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية، واكتفى بالقول: "لا جديد يذكر..القضية بين يدي القضاء الفرنسي، والمحامون يتابعون الملف".

وحصل سعد لمجرد على تصريحين سابقين من القضاء الفرنسي لزيارة المغرب، كان الأول بتاريخ 7 مارس من العام الماضي، بعد غربة دامت حوالي سنة ونصف، واستغل ذلك من أجل طرح "كليب" أغنيته الأخيرة "غزالي"؛ أما الزيارة الثانية فكانت خلال شهر رمضان، الذي قضاه وسط جو عائلي رفقة أصدقائه بالمغرب، مع تصوير "فيديو كليب" أغنيته الأخيرة "كازابلانكا"، التي تتصدر قائمة نسب المشاهدة منذ طرحها قبل أسبوع.

وأشعل "لمعلم" مواقع التواصل الاجتماعي بأغنيته الصيفية الجديدة، التّي اختار أداءها باللغة الفرنسية لأول مرة في مسيرته، وكتبتها مغنية "البوب" الفرنسية ليسلي يورغوين والموسيقي لدي جي كور.

وكان القضاء الفرنسي سَمح للفنان المغربي سعد لمجرد بقضاء شهر رمضان في المغرب، ومنحه الحرية التّامة في طرح أعمال فنّية، شريطة التزامه بوضع أساور إلكترونية، والتزامه بعدم مغادرة منزله في ساعاتٍ يحدِّدها القاضي؛ وفي حال خروجه تعطي الأساور إشارة للشرطة.