أغان تبعث رسائل حب إلى الملك في عيد العرش

أغان تبعث رسائل حب إلى الملك في عيد العرش

بين أغان منفردة و"أوبريت" ضخمة، أجمع فنانون مغاربة وعرب على حب الملك محمد السّادس من خلال أعمال فنية، احتفالا بالذكرى الـ19 لاعتلائه العرش، للتعبير عن حبهم للعاهل المغربي وشعبه.

أوبريت عربية

من بين الأعمال الفنية التي طبعت احتفالات عيد العرش لهذه السنة الأوبريت الغنائية "شمس الحضارات"، التي أشرف عليها الأمير مولاي إسماعيل، ابن عمّ الملك محمد الّسادس.

وجمعت الأوبريت العربية، التّي كتبها وأنتجها مصعب العنزي سفير الأغنية المغربية، ستة فنانين من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر والبحرين والأردن والكويت، والمهداة إلى الملك محمد السادس والشعب المغربي بمناسبة الذكرى الـ19 لعيد العرش.

وشارك في الأوبريت الضخمة كل من الفنانة الإماراتية أحلام والفنان السعودي رابح صقر والفنانة الأردنية ديانا كرزون والفنان البحريني أحمد الجميري والفنان القطري فهد الكبيسي والنجم الكويتي نبيل شعيل.

فكرة العمل، حسب القائمين عليه، حددت على أساس اختيار فنانين من دول عربية لها علاقات عميقة مع المملكة وتجمعها شراكات في عدد من المجالات؛ "أهمها المحبة المتبادلة بين شعوب البلدان المشاركة في العمل للشعب المغربي الكريم وقيادته الحكيمة"، بتعبير كاتب الكلمات مصعب العنزي.

الفنان اللبناني رامي عياش أصدر، بدوره في المناسبة ذاتها، أغنية أهداها إلى الملك محمد السادس والشعب المغربي بعنوان "الله الوطن الملك".

وعبّر الفنان اللبناني، في أغنيته الجديدة التّي كتبت كلماتها سناء بندادا، عن حبه للمغرب وحضارته وقائده الملك محمد السادس، تخلى فيها عن الفيديو كليب لإبراز المعالم التاريخية والسياحية التي يتميز بها المغرب، وصورا للملك محمد السّادس.

احتفال مغربي

هذه المناسبة الوطنية كانت سببا في عودة الفنان المعتزل عبد الهادي بلخياط، بعد سنوات من الغياب، اختار لها عنوان "المغرب بلادي"، والتي يتم طرحها بعد على موقع "يوتيوب".

وقد حاول عبد الهادي بلخياط اعتزال الغناء منذ عهد الحسن الثاني، إلا أن الأخير كان له رأي آخر وأثناه عن رغبته، ليختم مسيرته الفنية بأغنية "المنفرجة" أواخر عهد الملك الراحل، قبل أن يعود مجددا اليوم بأغنية وطنية احتفاء بعيد العرش.

وكان الفنان نفسه قد أعلن اعتزال الغناء والتفرغ إلى الإنشاد الديني والابتهالات، معتبرا أنّ "الفنان عموما يتوفر على رسالة يجب أن يؤديها على أكمل وجه احتراما لجمهوره الذي يمنحه الأحاسيس الجميلة والمشاعر الطيبة، ومنها يستلهم إبداعاته وعطاءاته لهذا الجمهور".

الفنان البشير عبدو، اختار بدوره العودة إلى السّاحة الفنية بمناسبة مرور 19 سنة على تولي الملك محمد السّادس العرش، بعمل جديد اختار له عنوان "اليوم نهار كبير عندنا".

وتغنى البشير عبدو في أغنيته، التّي لحنها بنفسه وكتبها زكرياء الحداني، برمزية عيد العرش في المغرب؛ فيما اختار أن يرفق أغنيته في موقع "يوتيوب" بمقاطع للملك محمد السادس في أنشطته الرسمية.

من جهته، أطلق المغني الشعبي عبد العزيز الستاتي أغنية وطنية جديدة بعنوان "المغرب هو أبونا"، وهي من ألحانه وكلمات مشتركة بينه وحميد أبو رجا.