مجيدة بنكيران: سأصوت بـ"نعم" على الدستور الجديد

مجيدة بنكيران: سأصوت بـ"نعم" على الدستور الجديد

دعت الفنانة المغربية مجيدة بنكيران كل المغاربة للذهاب غدا إلى مكاتب الاقتراع من أجل التصويت بـ"نعم" على الدستور الجديد.

وأكدت بنكيران في اتصال بـ"هسبريس" أن المغرب يمر من مرحلة حساسة ودقيقة، وهو محتاج اليوم إلينا كنساء ورجال، شباب وشيوخ، كي نكون على قدر المسؤولية التي تنتظرنا يوم فاتح يوليوز. مشيرة إلى أن الكل يجب أن يطرح اليوم سؤالا على نفسه مفاده: "شنو عطينا لهاد البلاد" التي ننتمي لترابها ولأصالتها وحضارتها ونحن جزء لا يتجزأ منها. قبل أن تضيف: أقل ما يمكن أن نقدمه اليوم لهذا البلد هو الذهاب لصناديق الاقتراع من أجل وضع "نعم" على الدستور الجديد كي نساهم في بناء وطن يحتضن الجميع.

وقالت مجيدة بنكيران أنها تابعت بإمعان خطاب الملك ليوم 9 مارس، كما تابعت ما جاء في الدستور الجديد عبر مستشار الملك محمد المعتصم، وكذا عبر وسائل الإعلام المختلفة، ووجدت أنه دستور يلبي متطلبات المغاربة في العديد من القضايا المهمة والمصيرية للبلاد، ويدفع بالمغرب إلى الأمام في المجال الديمقراطي بعد التأكيد على فصل السلط في الدستور الجديد وتدعيم استقلالية القضاء وجعله سلطة، كما أثار انتباهي، تقول بنكيران، إحداث مجلس أعلى للثقافة، وهذا أمر مهم وليس بالهين، مما يجعلني أقول أن الدستور الجديد هو مبادرة قوية تلامس تطور المجتمع وفيها إنصات كبير لنبض الشعب المغربي.

وبخصوص التنصيص على المساواة بين الرجل والمرأة في الدستور الجديد أكدت الفنانة بنكيران أنها ترى علاقة المرأة بالرجل أكبر وأرقى وأسمى من النصوص، فهي علاقة تحتاج إلى المرونة في التعامل أكثر من النصوص الدستورية.

وتمنت بنكيران أن يكون هناك إقبال كبير على عملية التصويت يوم غد، ودعت المغاربة إلى التوجه إذا إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم على الدستور الجديد، مؤكدة أنها هي شخصيا ستصوت بـ"نعم" على الدستور.