إحالة متهم بزنا المحارم على القضاء في سطات

إحالة متهم بزنا المحارم على القضاء في سطات

أحيل أمس الجمعة على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمدينة سطات، شخص في سن الأربعين من العمر، يشتغل نجارا، ويسكن بحي الدشرة بمدينة ابن أحمد إقليم سطات، بتهمة زنا المحارم، واغتصاب ابنته وهتك عرضها، وممارسة الجنس عليها لمدة 5 سنوات.

وجاء اعتقال المعني بالأمر يوم الأربعاء الماضي، بعد شكاية تقدمت بها زوجته لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بابن احمد، تتهم فيها الزوج بممارسة الجنس على ابنته منذ سنة 2008، بعدما شكّت الزوجة في نوع العلاقة، وطريقة المعاملة التي يعامل بها الأب ابنته، مما دفع الأم إلى محاصرة ابنتها بعدة أسئلة محرجة جعلت الشابة البالغة من العمر 20 سنة، تكشف السر المدفون، وتعترف باستغلالها من قبل أبيها، وممارسته الجنس عليها لمدة 5 سنوات، (أي منذ أن كان عمرها 15 سنة) مستغلا فرصة خروج زوجته للعمل.

وبررت الشابة سكوتها عن سلوك والدها طيلة هذه المدة بالتهديد، والوعيد بالتصفية الجسدية، إن هي أفشت سر العلاقة الشاذة التي تربط بينهما.

عناصر الشرطة القضائية التابعة لمفوضية ابن احمد، وخلال إجراءات البحث التمهيدي مع المتهم، قامت بمواجهته بابنته، حيث نفى التهم الموجهة إليه في بداية الأمر، إلا أن محاصرته من قبل المحققين بالأسئلة، وتشبث البنت بأقوالها أثناء المواجهة، جعلته ينهار ويعترف بفعله الشاذ اتجاه فلذة كبده، ليتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بسطات، لاستكمال البحث التمهيدي معه،