احتجاج على غياب مساعدات رمضانيّة بالنّاظور

احتجاج على غياب مساعدات رمضانيّة بالنّاظور

احتجت بعض من ساكنة حي تاويمة أمام مقر باشوية الناظور ضدّ حرمانهم من الإعانات الغذائية الرمضانية التي اعتادوا الاستفادة منها كل سنة، مطلقين اتهامات بـ "الاختلاس" ضدّ من اعتبروا واقفين وراء القطع مع هذه المبادرة.

وتوجه المحتجون، غالبيتهم من النساء، الى مقر عمالة الإقليم.. ما حذا بالمسؤولين ضمن مقر الإدارة الإقليمية للتدخل ومطالبة الغاضبين بتسجيل أسمائهم بغية برمجتهم ضمن جدول المستفيدين من المساعدات المذكورة.

مسؤول من السلطة المحلية قال لـ "ناظور بلوس" إن المعطى مرتبط بـ "خطأ إداري"، وأردف أن ساكنة حي تاويمة لم تكن تابعة لنفوذ جماعة الناظور قبل مراجعة التقسيم الترابي مؤخرا، حيث ألحقت بالمقاطعة الحضارية السادسة التي لم يقم إداريوها بتسجيل المستفيدين.

ينشر بالاتفاق مع ناظُور بلُوس