اعتقال عضو من "الجماعة" على خلفية أحداث تازة

اعتقال عضو من "الجماعة" على خلفية أحداث تازة

اعتقلت السلطات الأمنية بمدينة أكادير صباح الخميس من فاتح مارس على الساعة الثانية والنصف من داخل إحدى فنادق المدينة عمَّار قشمار، عضو شبيبة العدل والإحسان ومنسق تنسيقية المجازين المعطلين بمدينة تازة، على خلفيات الأحداث التي شهدتها المدينة قبل شهر تقريبا.

وقال حسن بناجح، الكاتب العام لشبيبة العدل والإحسان، في اتصال مع "هسبريس" كون عمّار قشمار شخص معروف برمزيته بمدينة تازة وخياره السلمي وبعيد كل البعد عن العنف، ويوم الأحداث المقصودة ـ يضيف بناجح ـ لم يكن عمّار موجودا في مكان الحدث، وما بعد الأحداث كان يتحرك بشكل عادي ويقضي جميع مصالحه بشكل عاد أيضا، وهو معروف لدى السلطات ولدى الجميع بحكم نشاطه في الجماعة وفي تنسيقية المجازين بالمدينة.

وأضاف بناجح: كما قلنا وأكدنا بعد الأحكام القاسية بحق المعتقلين على خلفية أحداث تازة، إن السلطات لازالت تقدم الإجابات الخاطئة عن واقع يعترف الجميع بمشاكله بما في ذلك الحكومة والسلطة، في محاولة للفت الأنظار عن المشكل الحقيقي.