ملتقى الشارقة في قلب مراكش‎

ملتقى الشارقة في قلب مراكش‎

تحتضن جامعة القاضي عياض، يوم الجمعة 2 مارس 2012، انطلاقاً من الساعة الرابعة بعد الزوال، بمدرج جابر (10) بكلية العلوم السملالية -مراكش، فعاليات الدورة الثالثة لـ"ملتقى الشارقة للشعراء الشباب".

ويترجم تنظيم هذه التظاهرة، بتعاون مع دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، انخراط الجامعة المغربية في أسئلة الإبداع المغربي والعربي، كما يؤكد الأدوار التي تقوم بها جامعة القاضي عياض على صعيد توسيع قاعدة المبدعين وإغناء البحث العلمي في هذا المجال.

ويروم الملتقى تقديم الدعم المعنوي والمادي للشعراء الشباب، تشجيعاً لهم في مسارهم الإبداعي، في وقت صارت لهم فيه مساهمات مهمة في التعريف بالإبداع المغربي وتقريبه من القارئ العربي، سواء من خلال مشاركاتهم في المسابقات الأدبية العربية وفوز بعضهم بجوائزها، أو نشاطهم الإبداعي المتنامي على مستوى المواقع الإلكترونية المختصة.

ويتضمن برنامج لقاء مراكش إلقاء كلمات كل من الدكتور عبد اللطيف ميراوي، رئيس جامعة القاضي عياض، وسعادة الأستاذ عبد الله العويس، رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، والدكتورة وداد التباع، عميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية - مراكش، تعقبها قراءات للشعراء الشباب وتبادل للدروع والهدايا وتوزيع للشهادات التقديرية وكلمة للشعراء المشاركين.

ويشكل لقاء مراكش، الذي يشارك فيه عشرة شعراء دون 32 سنة، والذي ينسقه الدكتور عبد الواحد ابن ياسر من كلية الآداب والعلوم الإنسانية - مراكش، الفقرة الثانية للملتقى، بعد لقاء القنيطرة الذي احتضنته جامعة ابن طفيل، والذي نسقته الدكتورة زهور كرام، وعرف مشاركة نفس العدد من الشعراء الشباب.