إضراب إنذاري لمعتقلين إسلاميين بـتولال2

إضراب إنذاري لمعتقلين إسلاميين بـتولال2

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين ببيان صادر عن مجموعة من المعتقلين الإسلاميين بسجن تولال2 بمكناس بخصوص إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة ابتداء من يوم الثلاثاء 28 من فبراير الجاري.

وقال المعتقلون في إطار ما اصطلح عليه إعلاميا بالسلفية الجهادية والمرحلون قسرا من السجن المحلي بسلا بتاريخ 17-05-2011 إلى السجن المحلي تولال 2 بمكناس، في بيان لهم توصلت "هسبريس بنسخة منه"، أنهم يعلنون للرأي العام إضرابهم الإنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة ابتداء من يوم الثلاثاء 28 من فبراير الجاري للمطالبة بحقوقهم "المشروعة" والمتلخصة في مجموعة من المطالب من أهمها، الزيارة المباشرة والفسحة والحمام والاتصال الهاتفي بالعائلة وإرجاع جميع الأغراض والكتب التي نهبت منهم بغير "وجه حق" واجتياز الامتحانات في ظروف ملائمة، وغيرها من الحقوق والمكتسبات وعلى رأسها حفظ الكرامة والأعراض التي "انتهكت من طرف القائمين على السجن وإيقاف نزيف الانتهاكات في حقنا وزوارنا وأطفالنا الذين يتعرضون لتفتيش مهين ومحاسبة المتورطين في هذه الجرائم".

كما طالب المعتقلون من جميع الفعاليات الحقوقية والغيورة على كرامة الإنسان والإعلامية لأداء الدور المنوط بها لتجاوز تداعيات هذه "الكارثة الإنسانية خاصة في هذا السياق التاريخي الذي يستوجب التدخل الفوري لحل الأزمة وتجديد المسؤوليات ودوائر التورط والتواطؤ بخصوص ما مُورس ويُمارس علينا من انتهاكات بلغ مداها ما بلغ الليل والنهار دون أن تحرك القوى الداخلية المعنية ساكنا".