المغاربة يتفوقون في اختبارات المدارس العليا الفرنسية

المغاربة يتفوقون في اختبارات المدارس العليا الفرنسية

أسفرت الاختبارات الكتابية لمباريات ولوج المدارس العليا الفرنسية برسم سنة 2011 عن تحقيق تلميذات وتلاميذ الأقسام التحضيرية المغربية لنتائج متميزة.

وفي هذا الصدد أوضح بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي أن 9 تلاميذ تفوقوا في مباراة ولوج المدارس العليا للأساتذة مقابل 6 تلاميذ سنة 2010، و25 تلميذا (ة) في مباراة ولوج مدرسة بوليتكنيك مقابل 9 تلاميذ في السنة الماضية، و83 تلميذا (ة) في مباراة ولوج مجموعة المدارس المركزية مقابل 55 تلميذا (ة) في نفس السنة.

فيما تفوق 95 تلميذا (ة)، يضيف المصدر ذاته، في مباراة ولوج مجموعة مدارس المعادن والقناطر مقابل 66 تلميذا (ة) في السنة المنصرمة، و527 تلميذا (ة) تفوقوا في المباراة المشتركة بوليتكنيك، بعد أن لم يتجاوز عدد المتفوقين في السنة الماضية 331 تلميذا (ة).

وبهذه المناسبة، نوهت الوزارة بجميع التلميذات والتلاميذ المتفوقين في الشق الكتابي من هذه المباريات، مشيدة بجميع الأطر التي ساهمت في الحصول على هذه النتائج سواء كانت على الصعيد المركزي أو الجهوي أو الإقليمي، بالإضافة إلى الساهرين على تكوين وإعداد تلميذات وتلاميذ الأقسام التحضيرية على مستوى المراكز من أساتذة ومسؤولين إداريين، اعترافا لهم بالمجهودات التي يبذلونها طيلة السنة الدراسية وبتفانيهم في العمل والالتزام بروح المسؤولية.

كما أشادت بآباء وأمهات التلميذات والتلاميذ الذين وضعوا ثقتهم في المنظومة الوطنية للأقسام التحضيرية وساهموا مساهمة فعلية في النتائج التي حصل عليها أبناؤهم، وإلى جميع الشركاء الذين يقدمون الدعم لمنظومة الأقسام التحضيرية.

يذكر أن الوزارة نظمت بشراكة مع ائتلاف (سي بي جي أو-المغرب)، تربصا لفائدة التلميذات والتلاميذ المتفوقين في الشق الكتابي، وذلك خلال الفترة الممتدة من 11 إلى 19 يونيو الجاري بجامعة الأخوين بإفران، وذلك من أجل وضع اللمسات الأخيرة اللازمة للمشاركة في الشق الشفوي لهذه المباريات، والذي سينظم بفرنسا أثناء الفترة الممتدة من 20 يونيو إلى غاية 17 يوليوز من السنة الجارية.