رجل أمن يضع حدا لحياته بتاوريرت

رجل أمن يضع حدا لحياته بتاوريرت

أقدم شرطي تابع للمنطقة الأمنية لمدينة تاوريرت على وضع حد لحياته يوم أمس السبت في حدود العاشرة مساء.

مصدر أمني أورد لهسبريس أن الشرطي البالغ 53 سنة أقدم على الانتحار بمسكنه الكائن بحي التقدم بالمدينة، مستعملا حبلا في خنق نفسه.

ذات المصدر أكد أن الشرطي المنتحر كان يوجد في حالة استيداع مرضي منذ ثلاثة أشهر، حيث سبق له أن خضع للعلاج النفسي على فترات مختلفة بمستشفى الفارابي بمدينة وجدة.

وقد فتحت مصلحة الشرطة القضائية بالمدينة بحثا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة، بينما تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات قصد تشريحها طبيا.