الطيارون الألمان يتحركون لشلّ الملاحة الجويّة

الطيارون الألمان يتحركون لشلّ الملاحة الجويّة

دعت نقابة الطيارين الألمان "كوكبيت" الطيارين العاملين بشركة الطيران الألمانية العملاقة "لوفتهانزا" إلى شن إضراب جديد، يومي الاثنين والثلاثاء، وذلك على خلفية "فشل المفاوضات مع الإدارة حول العديد من المطالب".

وأوضحت النقابة، في بيان، أن هذا الإضراب "يأتي بعد فشل المفاوضات مع الإدارة مرة أخرى مساء أمس بشأن مطالب تتعلق بالأجور وبعض الامتيازات حول التقاعد المبكر للطيارين" وهي المطالب التي أسفرت عن سلسلة إضرابات هذه السنة عطلت رحلات آلاف المسافرين على متن أكبر شركة خطوط جوية في ألمانيا وألحقت أضرارا مادية بالشركة.

وأشارت النقابة إلى أن الإضراب، الذي سيعم جميع أنحاء ألمانيا، يشمل الرحلات القصيرة والمتوسطة والرحلات الجوية الطويلة حسب جدول تم وضعه لكل نوع من هذه الرحلات.

وأضافت أن شركة "كارجو" للشحن الجوي التابعة لمجموعة "لوفتهانزا" سيشملها إضراب يبدأ بعد غد الثلاثاء ابتداء من الساعة الثالثة بعد الظهر ليستمر حتى منتصف الليل، مشيرة إلى أنه ليس من المقرر أن يشمل هذا الإضراب شركة الطيران "جيرمان وينغز" المنخفضة التكاليف التابعة للمجموعة.

من جهتها، أعلنت الشركة أنه لا يوجد أي سبب يدعو إلى هذا الإضراب "على الإطلاق"، داعية إلى استئناف المحادثات على الفور.. وذكرت أنها قدمت تنازلات في المفاوضات مع النقابة خاصة منها زيادة بنسبة خمسة في المائة في الرواتب، مؤكدة أنها لن تقبل بتقاعد الطيارين الجدد أو القدامى عند سن 55 عاما.. وكانت الشركة أعلنت، الشهر الماضي عقب إضراب شنته النقابة، أن هذا الأخير تسبب في إلغاء نحو 1400 رحلة جوية كان من المفترض أن يسافر على متنها ما يزيد على 200 ألف مسافر.