قتيلان في تدافع بصلاة التراويح في مراكش

قتيلان في تدافع بصلاة التراويح في مراكش

علم لدى سلطات ولاية مراكش أن شخصين لقيا مصرعهما وأصيب عشرة آخرون في تدافع خلال صلاة التراويح، مساء أمس الاثنين، بساحة مدرسة في حي سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش.

وأوضحت السلطات المحلية أن الأمر يتعلق بسيدتين تبلغان على التوالي 72 سنة و52 سنة من العمر، فارقتا الحياة خلال عملية تدافع نتج عن صراخ ذعر.

وأضاف نفس المصدر أنه تم نقل المصابين في هذا الحادث إلى مستشفيات المدينة لتلقي العلاج، فيما انتقلت إلى عين المكان عناصر الوقاية المدنية ومصالح الأمن للإشراف على عمليات الإسعاف.

وذكر بأنه،بالنظر إلى توافد أعداد كبيرة من المصلين على المساجد خلال شهر رمضان، يتم الترخيص بأداء صلاة التراويح في أماكن عمومية يتم إعدادها لهذه الغاية، مشيرا إلى أن السلطات المختصة باشرت التحقيق في الحادث تحت إشراف النيابة العامة.