إحالة الصحافي توفيق بوعشرين على النيابة العامة

إحالة الصحافي توفيق بوعشرين على النيابة العامة

مثل الصحافي توفيق بوعشرين، اليوم الإثنين، أمام الوكيل العام لاستئنافية الدار البيضاء، بعد أن تمت إحالته على النيابة العامة من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

والتحق النقيب محمد زيان، المحامي بهيأة الرباط، بالمحكمة لمؤازرة ناشر يومية "أخبار اليوم"، وقال: "هناك من يريد تصوير توفيق بوعشرين على أنه تابت"، في إشارة إلى قضية "الكوميسير تابت"، السفاح الجنسي الشهير التي أثير ملفه منتصف تسعينات القرن الماضي وعوقب بالإعدام.

وطالب النقيب زيان بإحالة ملف الصحافي توفيق بوعشرين على "ابتدائية عين السبع" في الدار البيضاء، وقال في تصريح لوسائل الإعلام: "إذا أريد تطبيق القانون فإن الملف يجب أن يحال إلى المحكمة الابتدائية وقضائها الجنحي".

وكان عبد الصمد الإدريسي، محام بهيأة مكناس، قد صرح ليلة أمس أمام مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بأن قضية بوعشرين ستكون "قضية القرن" بسبب التفاصيل التي سيكشف عنها بعد إحالة موكله على النيابة العامة.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قد أعلن، في بلاغ رسمي أصدره يوم السبت الماضي، أن البحث القضائي الجاري في حق توفيق بوعشرين، ناشر جريدة "أخبار اليوم"، جاء من أجل شكايات تتعلق باعتداءات جنسية.