المحكمة تتداول ملف مستخدمة بجريدة بوعشرين

المحكمة تتداول ملف مستخدمة بجريدة بوعشرين

فاجأت المحكمة الابتدائية بعين السبع في الدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، النقيب السابق محمد زيان، الذي ينوب في ملف "عفاف.ب"، المستخدمة بجريدة "أخبار اليوم"، التي يتابع مديرها بقضية تهم الاتجار بالبشر، إذ أدخلت الملف للمداولة من أجل النطق بالحكم.

وفي وقت تأخر زيان بما يزيد عن نصف ساعة عن الموعد المحدد لانطلاق جلسة المحاكمة، رفقة المتهمة عفاف، المتابعة بتهمة الإهانة، قررت القاضية رئيسة الجلسة إدخال الملف للمداولة بعد تعقيب النيابة العامة.

ورفضت النيابة العامة الدفوعات الشكلية التي تقدم بها النقيب السابق في الجلسة الماضية، إذ التمس ممثلها رفضها "لكونها لا تستند إلى القانون".

ولم يستسغ زيان ذلك، إذ ثارت ثائرته، متهما المحكمة بـ"خرق مقتضيات المحاكمة العادلة"، قبل أن يتوجه صوب مكتب رئيس المحكمة الابتدائية بالطابق العلوي من أجل إبلاغه باحتجاجه على هذا التصرف.

تجدر الإشارة إلى أن "عفاف.ب" تتابع من طرف النيابة العامة بتهمة الإهانة بتقديم بلاغ كاذب؛ وذلك بعدما تقدمت المستخدمة بجريدة "أخبار اليوم" بشكاية في مواجهة ضابط بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية، تتهمه فيها بالتزوير أثناء الاستماع إليها.

وسبق للوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء أن أكد أن الضابط الذي استمع إلى المعنية تقدم بشكاية في مواجهتها، يتهمها من خلالها بكونها أساءت إليه وإلى سمعة أسرته وسمعته بين زملائه في العمل، مضيفا أن شكايته تتضمن قرصا مدمجا يوثق لحظة الاستماع إليها.

وأضاف نجيم بنسامي، في ندوة صحافية: "بعد إصرارنا عليها، صرحت بأنها لم تدل بذلك، ليتم عرض القرص المدمج الذي تظهر فيه وهي تقرأ محضر الاستماع إليها صفحة بصفحة، وتقر بكون توفيق بوعشرين تحرش بها كذلك".

"أمام هذا الأمر، صرحت بكونها أدلت بذلك لتخوفها، وعزته إلى أنها كانت متسرعة للوصول إلى منزلها؛ وبناء على ذلك تقررت متابعتها أمام المحكمة الابتدائية عين السبع بجنحة الإهانة وبلاغ كاذب والقذف"، يضيف الوكيل العام.