الزفزافي يندد بالعرقية والعنصرية .. والمهدوي يهدد بالانتحار

الزفزافي يندد بالعرقية والعنصرية .. والمهدوي يهدد بالانتحار

عرضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الاثنين، مكالمة هاتفية جمعت ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، بأحد الأشخاص المقيمين ببلجيكا، الذي دعاه إلى توجيه خطابه بشكل مباشر إلى الملك محمد السادس بدل والي الجهة محمد اليعقوبي.

وحسب هذه المكالمة الهاتفية، فقد خاطب ذلك الشخص، ويدعى محمد، قائد حراك الريف قائلا: "عليك بتوجيه خطابك إلى الملك مباشرة عوض الوالي"، إلا أن ناصر الزفزافي رد عليه بأن الوالي هو الآمر والناهي بجهة طنجة تطوان الحسيمة، مضيفا: "نحن نوجه خطابنا إلى الوالي وننتقده حتى نظهر للدولة أنه مشكل وليس حلا".

ونفى ناصر الزفزافي علاقته بالشخص المذكور أو معرفته المسبقة به، مشيرا إلى أنه لم يكن يعرفه حتى تقدم بتعريف نفسه خلال اتصال جرى بينهما.

وشن أيقونة حراك الريف هجوما على وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، متهما إياه بنهج مقاربة أمنية تميزت بحملة اعتقالات. وأضاف أن هناك من يقومون بـ"حرب عرقية وعنصرية ضد منطقة الريف".

وأوضح الزفزافي، خلال مثوله أمام القاضي علي الطرشي بالقاعة رقم 7، أن منطقة الريف تعيش "حصارا اقتصاديا وثقافيا واجتماعيا مسلطا"، وأن هناك مسؤولين "يجرون البلاد إلى الهاوية ويعتبرونها ضيعة في ملكيتهم".

وندد الزفزافي في كلمته بالطريقة التي تتم بها مواجهة الحركات الاحتجاجية بالعديد من مناطق المملكة، مؤكدا أن ذلك "لا يمكن أن يجعل الدولة تنتصر على أعداء الوحدة الترابية، بل يتوجب تقوية الجبهة الداخلية والاهتمام بباقي الجهات وليس بالصحراء فقط".

وشهدت الجلسة انتفاضة حميد المهدوي، مدير موقع "بديل" المتابع في الملف نفسه، من داخل القفص الزجاجي، حيث طالب بإعفائه من حضور باقي جلسات الاستماع، قبل أن يهدد بالانتحار بعدما اتهمه رئيس الجلسة بالعرقلة.

وبعدما تدخل دفاع الصحافي حميد المهدوي، مطالبا بإعفائه من الحضور إلى حين بلوغ فترة مرحلة المرافعات في الموضوع، لم تعارض النيابة العامة ذلك، حيث قرر القاضي الحسم في ذلك في جلسة يوم الثلاثاء.

إلى ذلك، قال ممثل النيابة العامة، حكيم الوردي، إن مكالمة تم تفريغها، وجمعت ناصر الزفزافي بالمدعو عزالدين اولاد خالي، جاء فيها أن هذا الأخير خاطب الزفزافي قائلا: "دايرك في البروغرام"، مضيفا أن تفريغ الفرقة الوطنية للمكالمة كان في صالح الزفزافي أكثر مما قام المترجم بترجمته بعد الاستماع إلى المكالمة.