مخترعو "فريق الأحلام" يُتوجون بجائزة الابتكار "هاكاثون المغرب"

مخترعو "فريق الأحلام" يُتوجون بجائزة الابتكار "هاكاثون المغرب"

فازت المدرسة المغربية لعلوم المهندس بالجائزة الأولى في هاكاثون RMA، الحدث الذي يجتمع فيه مبرمجو الكمبيوتر وغيرهم لتطوير البرمجيات في مجال تكنولوجيا المعلومات، وهو أول برنامج تسريع التكنولوجيا المغربية في التأمين التكنولوجي أو ما يسمى AssurTech.

"فريق الأحلام" لمختبر سمارتي لاب التابع للمدرسة المغربية لعلوم المهندس أقنع لجنة التحكيم باختراع " Construction Senstenna "؛ وهو ابتكار تكنولوجي للبناء مرتبط بأنظمة اتصالات الجيل الخامس، وخصوصا مجال الأجسام المتصلة أو تقنيات إنترنت الأشياء.

هذا البرنامج يقوم بتقنيات عملياتية دون استشعار (sensorless) ويستخدم لإعادة تدوير موجات RF لأنظمة الاتصالات للكشف عن أنواع مختلفة من الكميات الفيزيائية دون اللجوء إلى جهاز استشعار معين.

تطبيق هذا الابتكار في مجال AssurTech سيوفر عملية الرقمنة المؤمنة لبرامج التأمين، وسيحرص على استمرارية الوقاية من المخاطر الرئيسية لفقدان المباني والإنشاءات الهندسية المدنية.

جائزة هاكاثون لم تعرف فقط مشاركة طلبة مهندسين؛ ولكن أيضا المهنيين في مجال التأمين التكنولوجي والخبراء والشركات الناشئة لتكنولوجيا المعلومات، حيث أشرف على تأطير البرنامج طاقم من إدارة الملكية المغربية للتأمين طوال الـ48 ساعة الماضية من العمل المكثف بدون توقف.

وقد تسلم فريق الأحلام لمختبر سمارتي لاب الجائزة من قبل رئيس رويال للتأمين المغربي زوير بينسايد. كما سيستفيد الفائزون، أيضا، من تكوين ودعم لاختراعهم من أجل تسويقه تجاريا وتكنولوجيا؛ وذلك من أجل تطوير عرضهم.

تجدر الإشارة إلى أن المدرسة المغربية لعلوم المهندس قد فازت قبل ذلك مطلع شهر ماي الجاري بهاكاثون أفريقيا، عبر ممثلها الطالب في هندسة المعلوميات والشبكات نور شعيبي من خلال مشروعه "إيكوغرافي الجنين" ثلاثي الأبعاد؛ وذلك عبر تقنية Senstenna لافتحاص الموجات فوق الصوتية للجنين.