خيي بابا: "ماروكان 2018" يخدم الاستثمار في المغرب وكندا

خيي بابا: "ماروكان 2018" يخدم الاستثمار في المغرب وكندا

نظمت الغرفة التجارية والصناعية بكندا لقاء مفتوحا لإعطاء انطلاقة برنامجها السنوي "ماروكان 2018". وقد حضر الموعد عدد من رجال الأعمال والمهتمين بالشأن التجاري والاقتصادي من أبناء الجالية المغربية في كندا، بالإضافة إلى ممثلين عن مؤسسات مالية وتجارية مغربية وكندية .

وفي تصريح لهسبريس قال عبد الرحيم خيي بابا، رئيس الغرفة ، إنه خلافا لما دأبت عليه الغرفة بإعطاء انطلاقة برنامجها السنوي من السفارة الكندية بالمغرب، فقد ارتأت هذه السنة أن يكون الإعلان عن أنشطة "ماروكان 2018" من كندا، وبالضبط من مونتريال، بحضور عدد من رجال الأعمال والمتتبعين للشأن الاقتصادي المغربي والكندي.

وحسب رئيس الغرفة التجارية،فإن برنامج هذه السنة سيعرف تنظيم "سيتيكس"، سيضم عددا من شركات العقار، وكذا تنظيم تظاهرة "نزاهة"، التي ستمتد على كيبيك كلها. وأضاف أن الغرفة التجارية ستنظم بعثة لرجال الأعمال الكنديين الى المغرب في أكتوبر 2018 .

اللقاء عرف حضور عدد من المؤسسات البنكية والمالية الكندية والمغربية، التي تجمعها مع الغرفة التجارية علاقات تعاون وشراكة، والتي لها رغبة في تقوية وتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري مع المغرب، خصوصا أن برنامج الغرفة التجارية لهذه السنة يركز على إبراز نقط القوة لدى المغرب كبلد له موقع استراتيجي مهم، وله امتداد في القارة الإفريقية، مما يحوله إلى معبر ضروري لكل الشركات الراغبة في تحقيق تعاملات تجارية واقتصادية مع كندا.

ويضيف خيي بابا أن إطلاق "ماروكان 2018" شكل كان مناسبة للشركات المالية المغربية، وكذلك المشتغلة في مجال النقل الجوي، والتي توجد بكندا، للتواصل مع أبناء الجالية المغربية الذين لهم مشاريع، أو لديهم رغبة في خلق مشاريع بكندا، أو مشاريع بينية تجمع البلدين.

وأوضح سمير بن كمون، عن تعاونية "دي جاردان"، أن البرنامج السنوي "ماروكان 2018"، الذي تنظمه كل سنة الغرفة التجارية والصناعية للمغرب بكندا، من البرامج التي تتيح للتعاونية تنظيم أنشطة ولقاءات مع أصحاب المشاريع من الجالية المغربية، تهدف من ورائها إلى مرافقتهم من أجل تطوير مؤسساتهم.